كلمة رئيسة المنظمة

president img

لقد ظلت قضية توفير التعليم الأساسي للأطفال والشباب وتمكينهم مطلب حيوي وهدف لكل دول العالم سواء النامية أو المتقدمة، كما حازت هذه القضية الكثير من الاهتمام في الفكر العالمي المعاصر. واستجابة لهذا المفهوم فقد برزت منظمة "تربويون بلا حدود" كلاعب رئيسي في مجال توفير الخدمات التعليمية الأساسية للطفل على مستوي العالم؛ حيث تسعي جاهدة إلى توسيع نطاق خدماتها التعليمية وتسليط الضوء على الشرائح الضعيفة والفقيرة في المجتمع لاسيما الأطفال والشباب المحرومين بغض النظر عن جنسياتهم وعرقهم ودينهم وجنسهم.

وتماشيا مع الاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق تعليم الأطفال والنداءات الإنسانية في هذا الإطار، واستشعارا بالمسؤولية تجاه هذه الشريحة المهمة في المجتمع أطلقنا منظمة " تربويون بلا حدود" في يوليو 2019م كمنظمة غير حكومية عالمية، وذلك لمنح الأطفال فرصة التعلم وبناء مستقبل واعد لأنفسهم ومجتمعاتهم من خلال التعليم.

ومن خلال أيضاً وضع تصورات تنموية واضحة عبر حزمة من البرامج والمشروعات والأنشطة والفعاليات التي تتبناها، مثل إنشاء وتأسيس المدارس، صيانة المدارس، برامج محو الأمية وتعليم الكبار، تدريب المعلمين والمعلمات توفير الكتب والكراسات والزي المدرسي ومستلزمات العملية التعليمية، توفير الوجبة الغذائية المدرسية، زيادة الوعي بأهمية التعليم الشامل للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال الحملات التوعوية، وتحسين جودة التعليم والمناهج التعليمية.

واستنادا لما تقدم ذكره تسعي المنظمة إلى العمل جنب إلى جنباً مع وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية غير الحكومية والمحلية من خلال الشراكات، وذلك من أجل دعم البلدان في جهودها الرامية إلى تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة بغية ضمان توفير تعليم شامل وسليم للجميع وتعزيز التعلم مدى الحياة.

ويحدونا الأمل في أن نستمر في بذل وتنفيذ الجهود التخطيطية المستقبلية التي رسمناها لهذه المنظمة لتكون نموذجا مثاليا يحتذي به في مجال تعليم الأطفال، ونرتقي بما نقدمه من خدمات من خلال تضافر الجهود المشتركة.



د. كريمة مطر المزروعي
رئيسة منظمة تربويون بلا حدود